استضاف المركز الوطني للمتميزين يوم الخميس 28 أيار فعاليات المسابقة الوطنية البرمجية للكليات الجامعية على مستوى جامعة تشرين، بمشاركة 34 فريقاً. وتعد هذه المسابقة الرابعة التي تقام على مستوى جامعة تشرين تأهَّلت وفق نتائجها الفرق التي ستمثل جامعة تشرين على مستوى سورية في النهائي السوري الخامس الذي سيقام في أيلول القادم. وقد كان لخريجي المركز الوطني للمتميزين نتائج ملفتة حيث تأهلت خمسة فرق من خريجي المركز الوطني للمتميزين من أصل  الفرق العشر المتأهلة من جامعة تشرين للمشاركة على المستوى الوطني. كما تأهلت ستة فرق تضم خريجين من المركز في المسابقة المقامة على مستوى المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا.

وقد اوضح الدكتور جعفر الخير مدير المسابقة لموقع المركز الوطني للمتميزين أن هذا العام من عمر المسابقة يُعد عام استقرار وتوسع أفقي وعمودي، فقد امتدت المسابقة لتصل إلى 13 جامعة سورية منها 6 حكومية و7 خاصة، وبلغ عدد المشاركين والمستفيدين من التدريب أكثر من 3000 طالب. المشاركة الأكبر فيها كانت لجامعة دمشق بمشاركة 60 فريق، تليها تشرين بـ 34 فريق، ثم المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بـ 20 فريق. ومن المتوقع أن يشارك في المسابقة الوطنية ما بين 50  إلى 60 فريقاً، وهو أكبر عدد من المشاركين في تاريخ المسابقة الوطنية.

وفي حديثه عن المشاركات العالمية، ذكر الدكتور الخير "على الرغم من حداثة المسابقة في سورية استطاع الشباب السوري تحقيق خرق على مستوى المسابقة العالمية، حيث تعد جامعة تشرين الجامعة الوحيدة غير المصرية التي تتأهل للمسابقة العالمية عن منطقة الدول العربية وشمال إفريقيا. حيث تأهلت ثلاث مرات متتالية إلى النهائي الدولي والفرق الثلاث التي تأهلت هي فرق مختلفة مما يدل على قاعدة عريضة للمسابقة في جامعة تشرين.

وعن النتائج الملفتة التي يحققها خريجو المركز، أشار الدكتور الخير إلى أن التفوق في البرمجة يتطلب التعرف إلى لغات وتقنيات البرمجة مبكراً، وهو ما يتميز به طلاب المركز، بحيث يصبحوا مستعدين  للتعرف على التقنيات المتقدمة عندما يصلون إلى المرحلة الجامعية. كما أكد أن خريجي المركز شريحة مستهدفة من إدارة المسابقة لأنهم نخبة بالأساس، "نتمنى أن نرى إحدى فرق الخريجين من المشاركين في النهائي العالمي".

كما ذكر الدكتور اسكندر منيف مدير المركزالوطني للمتميزين لموقع المركز أن "المركز يستضيف للعام الثاني على التوالي فعاليات هذه المسابقة التي تقيمها الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية برعاية جامعة تشرين، وتميز هذا العام بمشاركة غير رسمية لثلاثة فرق من طلاب المرحلة الثانوية في المركز، والغاية إكسابهم الخبرة للدخول بقوة للمسابقة عند وصولهم للمرحلة الجامعية. كما أكد أن إدارة المركز فخورة بمشاركة الخريجين ونتائجهم المهمة على مستوى جامعتي تشرين والمعهد العالي، والذي يدل على أن المركز يسير على الطريق الصحيح، مما يشجع على تطوير الخطة الدرسية ومفردات مادة المعلوماتية في المركز، حيث اتخذ مجلس إدارة المركز في اجتماعه الأخير قراراً بإغناء مادة المعلوماتية بمفردات الروبوتيك والحصول على مقرر جديد بعنوان (تقانات متقدمة) أو (تقانة المعلومات)، كما يحضر المركز الآن لمشاركة طلابه في مسابقة أولمبياد الروبوت الوطنية على مستوى سورية".

وفي الحصيلة سيكون في النهائي الوطني 12 فريقاً من خريجي المركز الوطني للمتميزين متوزعين بستة فرق عن المعهد العالي، و خمسة فرق عن جامعة تشرين، وفريق عن جامعة دمشق.