الصف :الحادي عشر - العام الدراسي :2014/2015


خرج أبو بكر الصديق من هذه الدنيا بعد جهاد عظيم في سبيل نشر دين الله في الآفاق, وستظل الحضارة الإنسانية مدينة لهذا الشيخ الجليل الذي حمل لواء دعوة الرسول صلى الله عليه و آله و سلم بعد وفاته, وحمى غرسه عليه الصلاة والسلام, وقام برعاية بذور العدل والحرية وسقاها أزكى دماء الشهداء, فآتت من كل الثمرات عطاء جزيلًا, حقق عبر التاريخ تقدمًا عظيمًا في العلوم والثقافة والفكر, وستظل الحضارة مدينة للصديق; لأنه بجهاده الرائع وبصبره العظيم حمى الله به دين الإسلام في ثباته في الردة, ونشر الله به الإسلام في الأمم والدول والشعوب بحركة الفتوحات العظيمة.

  تحميل    تصفح

  • حلقة بحث
    80

    أبو بكر الصّدّيق رضي الله عنه

الإعداد :


  • احمد حمدان

الإشراف :


  • حسان عسيلي

التقييم : (17)

قيّم الدليل :