الصف : الحادي عشر - العام الدراسي : 2015/2016


نقرأ في الكتب الدينية عن المسيحية كدين للمحبة والتسامح والراحة والسلام الداخلي، وعن الله الذي يدير حياتنا ويقودنا إلى الأمان .. وعلى الجانب الآخر ننظر إلى الحياة لنجدها صعبةً مليئةً بالتوتر والألم وبعيدة كل البعد عن السلام والتسامح والأخلاق المسيحية التي قرأنا عنها.



حيث نجد الانسانية في تسابق مستمر نحو المجهول ونرى أن التطور التكنولوجي لم يجلب لها السعادة بل أثر بشكل سلبي على السلوك الانساني ... ولا سيما العولمة التي كان لها - بالإضافة إلى آثارها الإيجالبة- آثارها السلبية الكبيرة بسبب استخدامها الخاطئ والمتعمد من قبل البعض للترويج بأفكار مضادة للفكر المسيحي والأخلاقي.



ترمي هذه الحلقة البحثية أساساً إلى إلقاء الضوء على كيفية إنقاذ الإنسان المعاصر من هذه الدوامة، عبر الأخلاق المسيحية والكنيسة الأم على الأرض والتي واجهت وانتصرت عبر التاريخ على تحديات مشابهة من جهة، وعبر المعونة الإلهية في السماء من جهة أخرى.


  تحميل   تصفح

  • حلقة بحث
    99%

    المسيحيّة وتحدّيات العصر

الإعداد :


  • مارك جبور

الإشراف :


  • مانيا جروان

التقييم: (1)

قيّم المشروع :