الصف : العاشر - العام الدراسي : 2015/2016


منذ عدة سنوات مضت وحتى الآن نلاحظ الكثير من التغيرات في مناخ الأرض وتقلبات مفاجئة في الطقس على سطحها... فأصبحت الزلازل والبراكين والأعاصير تزداد بكثرة وتزامنت هذه الظواهر مع ابتكار مشروع جديد يختلف عما سبقه .



ففي ظل كل هذه التطورات العلميةوالتقنيةوالتسابق بين الشعوب للوصول الى الذروة كان لابد للولايات  المتحدةالأمريكية ان تثبت هيمنتهاب ابتكارشيءجديد لم يسبقها إليهأحد فحاولت ان تبتعد قليلاعن الطرق التقليدية في استخداما لموارد الطبيعة كاستخدام النفط والغاز وحاولت ان تسخرالطبيعة تحت طاعتهاف عوضاعن استخدام النفط ,حاولت ان تستخدم الغلاف الجوي وأن تبحث في امكانية تطويروتعزيزتكنولوجيا المجال الأيوني, فقامت ببناء مايسمى مشروع الهارب



High Frequency Active AurorallyResearch Program(HAARP)



وينظرالكثيرمن الناس ان هذا المشروع يهدف الى التلاعب بالطبيعة وتدخل الانسان في عمل الخالق وهذا يعكس الكثير من التأثيرات على الإنسان . في الوق الذي يرى فيه منفذو هذا المشروع أن همبنوهلدراسة التغيرات التي تحصل في الأينوسفيرعند تعرضها للموجات الكهرومغناطيسية لا غير فهو لا يؤثر على الطبيعة ولا على الإنسان.



فالسؤال الذي يطرح نفسه مع هذا الواقع, من كان من الرأيين على صواب؟فدعونا نجيب عن هذا السؤال




  • هل يستطيع مشروع هارب التأثير على الطبيعة والإنسان  ؟


  تحميل   تصفح

  • حلقة بحث

    كارثة من صنع البشر

الإعداد :


  • ??? ???????

الإشراف :


  • ???? ????

التقييم: (0)

قيّم المشروع :